الرئيسية / عين على التلفزيون / تأسيس الجمعية المغربية للصحافيين الناطقين بالإسبانية

تأسيس الجمعية المغربية للصحافيين الناطقين بالإسبانية

تأسست يوم أمس الجمعة، الجمعية المغربية للصحافيين الناطقين بالإسبانية في نادي الصحافة بالرباط، بهدف تعزيز صورة المغرب في إسبانيا ودول أمريكا اللاتينية وباقي البلدان الناطقة بالإسبانية. وتم انتخاب الزميلة حورية بوطيب كرئيسة للجمعية، بالإضافة إلى عدد من الزملاء من وسائل الإعلام المختلفة، بما في ذلك التلفزيون والإذاعة والصحافة المكتوبة والإلكترونية.

يتكون المكتب المسير للجمعية من الأعضاء التاليين: حورية بوطيب عن الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة في منصب الرئيسة، واسماعيل الخواجة عن موقع “rue20” كنائب أول للرئيسة، وأميمة زريدة عن “snrt” نائبة ثانية للرئيسة. وتشغل مريم المحافظ من “snrt” منصب كاتبة عامة للجمعية، في حين يتولى الزميل توفيق السليماني من موقع “rue20” مسؤولية أمين المال، وتنوب عنه الزميلة نادية بودرة من موقع “monde amazigh”. تم اختيار الزميلة نضال بوحمالة من “SNRT” كنائبة للكاتبة العامة، ويشغل الزميلان أحمد الشقوري من موقع “le360” وأحمد عبد الوهاب الردام من “la map” منصب مستشارين في الجمعية.

تهدف الجمعية المغربية للصحافيين الناطقين بالإسبانية إلى تعزيز التواصل والتبادل المهني بين الصحافيين العاملين في المجال الإعلامي الناطق بالإسبانية في المغرب. ومن المتوقع أن تقوم الجمعية بتنظيم فعاليات وندوات وورش عمل بهدف تعزيز المعرفة وتطوير المهارات المهنية لأعضائها. كما ستعمل الجمعية على تعزيز العلاقات الصحافية بين المغرب والدول الناطقة بالإسبانية، وتعزيز الحوار الثقافي والإعلامي بين الثقافتين.

تعد تأسيس الجمعية المغربية للصحافيين الناطقين بالإسبانية خطوة هامة في تعزيز العلاقات الإعلامية بين المغرب والدول الناطقة بالإسبانية، وستلعب دورًا فعالًا في تعزيز التواصل والتفاهم بين الثقافات والشعوب. من المتوقع أن تكون للجمتأسست اليوم الجمعية المغربية للصحافيين الناطقين بالإسبانية في نادي الصحافة بالرباط، بهدف تعزيز صورة المغرب في إسبانيا ودول أمريكا اللاتينية وباقي البلدان الناطقة بالإسبانية. وتم انتخاب الزميلة حورية بوطيب كرئيسة للجمعية، بالإضافة إلى عدد من الزملاء من وسائل الإعلام المختلفة، بما في ذلك التلفزيون والإذاعة والصحافة المكتوبة والإلكترونية.

تهدف الجمعية إلى تعزيز التواصل والتبادل المهني بين الصحافيين الناطقين بالإسبانية في المغرب، وتعزيز العلاقات الصحافية بين المغرب والدول الناطقة بالإسبانية. ستعمل الجمعية على تنظيم فعاليات وندوات وورش عمل بهدف تعزيز المعرفة وتطوير المهارات المهنية لأعضائها.

يتكون المكتب المسير للجمعية من حورية بوطيب بصفتها رئيسة للجمعية، واسماعيل الخواجة كنائب أول للرئيسة، وأميمة زريدة كنائبة ثانية للرئيسة، ومريم المحافظ كاتبة عامة للجمعية. ويشغل توفيق السليماني منصب أمين المال، بينما تنوب عنه نادية بودرة في حال غيابه. تم اختيار نضال بوحمالة كنائبة للكاتبة العامة، وأحمد الشقوري وأحمد عبد الوهاب الردام كمستشارين في الجمعية.

من المتوقع أن تسهم الجمعية في تعزيز الحوار الثقافي والإعلامي بين المغرب والدول الناطقة بالإسبانية، وتعزيز التفاهم والتواصل بين الثقافات والشعوب. وستعمل الجمعية على تعزيز صورة المغرب في تلك البلدان من خلال نشر المعلومات والتواصل الإعلامي الفعال.

تعد تأسيس الجمعية خطوة هامة نحو تعزيز العلاقات الإعلامية والثقافية بين المغرب والدول الناطقة بالإسبانية. ومن المتوقع أن تساهم الجمعية في توطيد الروابط الإعلامية وتعزيز التبادل الثقافي بين البلدان، وبناء جسور التواصل القوية بين الصحافيين والجمهور في المغرب وخارجه.

شاهد أيضاً

تأسيس غرفة للسينما والسمعي البصري: دفعة جديدة للقطاع السينمائي والسمعي البصري بالمغرب

تم إطلاق الغرفة المغربية لنهضة السينما والسمعي البصري (CMRCA)، وهي مبادرة رائدة تم تأسيسها بالتعاون …

إطلاق مجموعة جديدة من برامج قناة “تمازيغت” لموسم 2023-2024

تم إطلاق مجموعة جديدة من برامج قناة “تمازيغت”، التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، في نوفمبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

%d مدونون معجبون بهذه: