الرئيسية / فن و إعلام / تقديرا لمساره.. موظفو وزارة الاتصال يخصصون تكريما للإعلامي عبد الإله التهاني

تقديرا لمساره.. موظفو وزارة الاتصال يخصصون تكريما للإعلامي عبد الإله التهاني

في التفاتة مهنية وإنسانية راقية، خصص موظفو قطاع الاتصال حفل تكريم لعبد الإله التهاني، مدير مديرية التواصل في قطاع الاتصال بوزارة الثقافة والشباب والرياضة، الذي سيتقاعد بعد أيام.
وتميز هذا الحفل بحضور العديد من موظفي القطاع ومديرية الاتصال والعلاقات العامة، تم خلاله إلقاء مجموعة من الكلمات التي تشيد بالتهاني، وبتفانيه لأكثر من عقد من الزمن على رأس المديرية، وتجاوبه مع تطلعات وانتظارات الموظفين ورجال الإعلام.
ونقلت مصادر إعلامية عن التهاني قوله إن الحفل الذي نظمه موظفو المديرية “تعبير عن عواطف أخوية اتجاه شخصي”، مضيفا “قضيت في الوزارة ستة عشر عاما كمكلف بالدراسات، ثم كمدير للاتصال والعلاقات العامة منذ فبراير 2009، وحاولنا بأقصى جهد أن نقوم بمهامنا على الوجه الأكمل خدمة لوطننا وحرصا على مصالح الوزارة وحرمة القانون وقيم المهنة النبيلة ورسالتها في التنوير والإخبار”.
وتابع المتحدث “أنا مارست الإعلام كمهنة قبل أن أتولى مهمة تدبير شؤون الإعلام والاتصال والصحافة من موقعي الإداري، لذلك أفهم انتظارات المهنيين، وأفهم كذلك ما أتاحته دولتنا من تأطير قانوني مشجع لممارسة مهنية حرة ومسؤولة”، مضيفا “في هذه المحطة من حياتي أشعر باطمئنان أنني أديت واجبي بأقصى جهد ممكن، وأن ما تم تكليفي به من مهام قمت به بالشكل الأمثل وبتجرد ونزاهة وموضوعية ودون أي تعارض للمصالح”.
وجدير بالذكر أن التهاني عرف باحترامه للممارسة المهنية الرصينة، كما تميز بتتبع كل التطورات الإعلامية ومواكبة كل الكتابات التي تعنى بالفعل الإعلامي، لاسيما ما يتعلق بالصحافة الورقية والإلكترونية، فضلا عن احترامه وتقديره لكل الزملاء في القطاع، ما يجعل تقاعده خسارة حقيقية للإدارة المعربية وللقطاع الإعلامي ككل.

شاهد أيضاً

طلبات عروض دار البريهي ..الخبير قرمان يدافع عن قانونية تحصيل حقوق المبدعين

بقلم الخبير :عبد الحكيم قرمان تندرج مضامين هذه الورقة التفاعلية التحليلية إثراء للنقاش الجاد والمسؤول …

الفنانون والمبدعون المغاربة يثقون في مؤسسات الدولة

  إطلاق عريضة للفنانين والمبدعين المغاربة ولائحة التوقيعات الأولية تضم 670 توقيعا في رد فعل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *